المخيمات الفلسطينية في لبنان تحتفي بعملية القدس

شهدت مخيمات اللاجئين الفلسطينيين على امتداد الأراضي اللبنانية، احتفالات شعبية، ابتهاجاً بعملية القدس، التي جرى تنفيذها يوم الأربعاء الماضي.

فعالية احتفالية

وفي مخيم “برج الشمالي” بمدينة صور، أقامت حركة “حماس”، فعالية على المدخل الرئيسي للمخيم، وزع خلالها شبّان الحركة الحلوى على السيارات والمارة، على وقع الأناشيد الحماسية.

وقال المسؤول السياسي لـ”حماس” في المخيم محمود طه، إن “إقامة الفعاليات في المخيمات الفلسطينية دليل على تمسك شعبنا الفلسطيني بخيار الجهاد والمقاومة، وأنه الخيار الأوحد لتحرير المقدسات واسترداد الأراضي وعودة اللاجئين”.

واعتبر طه، أن “عملية القدس تأتي في سياق الرد الطبيعي على جرائم سلطات الاحتلال الإسرائيلي، وقطعان المستوطنين، في الأراضي الفلسطينية المحتلة”.

تحول نوعي وكبير

ورأى القيادي أن “التحول الكبير في العمليات النوعية وتصاعدها في الضفة الغربية والقدس، بمثابة ضربة قوية للمنظومة الأمنية والعسكرية الصهيونية”.

وشدد على أن “المقاومة الفلسطينية بكافة انتماءاتها، ستبقى مستمرة في كفاحها ونضالها حتى تحرير كامل التراب الفلسطيني”.

وقُتل مستوطن إسرائيلي، وأصيب 22 آخرين بجراح متفاوتة، إحداها ميؤوس منها، وخمسة أخرى خطيرة، جراء انفجارين وقعا غربي مدينة القدس المحتلة، صباح الأربعاء الماضي.

ويقدر عدد اللاجئين الفلسطينيين في لبنان بنحو 200 ألف لاجئ، وفق تقديرات الأمم المتحدة، يتوزع معظمهم على 12 مخيماً ومناطق سكنية أخرى في البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى