كندا.. حزب سياسي يدعو لدعم الفلسطينيين

تبنى الحزب الديمقراطي الجديد في كندا، سياسات متضامنة مع الحق الفلسطيني وتدين الاستيطان وتهجير الفلسطينيين، وقتل الصحفية شيرين أبو عاقلة.

وشجب الحزب، في رسالة بعثها رئيسه جاغميت سنغ، صمت الحكومة الكندية على “خرق إسرائيل للقانون الدولي، وانتهاكاتها المتكررة للحقوق الإنسانية للشعب الفلسطيني”.

خطوات عملية وجدّية

ودعت الرسالة الحكومة الكندية إلى تبني خطوات عمليّة وجدّية في موقفها من التطورات المتعلقة بالملفّ الفلسطيني.

وشددت على ضرورة التعاطي الجدّي مع تقارير المنظمات الدوليّة الموثّقة والصادرة عن “منظمة العفو الدولية” و”جمعية الأمم المتحدة” والـــ”HRW” والمنظمات غير الحكوميةNGOs” “، والعمل على تبنّي تقاريرها.

قتلة شيرين أبو عاقلة

وطالبت بإحالة قتلة الصحفية شيرين أبو عاقلة إلى المحكمة الجنائية الدولية.

ودعت الرسالة الحكومة الكندية إلى ممارسة الضغط على الحكومة الإسرائيلية لوقف عمليات التوسّع والاستيطان غير المشروعة.

وأدانت عمليّات بناء المستوطنات غير الشرعيّة وعمليات إخلاء وتدمير بيوت الفلسطينيين، ووقف عمليات الاقتلاع والتهجير كما يحدث حاليًا في مسافر يطا، وطالبتها بالمساهمة في زيادة تمويل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، ورفع الحصار المستمر على قطاع غزّة، والعمل على توفير المستلزمات الضرورية لمدّ القطاع بالمساعدات والاحتياجات الضرورية.

مؤسسات حقوق الإنسان

ونددت بهجوم الحكومة الإسرائيلية على مؤسسات حقوق الإنسان الفلسطينية، وآخرها إطلاق صفة “الإرهاب” على ستّ منها.

وطالبت بالعمل على تعليق العمل باتفاقيات تجارة الأسلحة على أنواعها مع الحكومة الإسرائيلية حتى الاعتراف بحقوق الفلسطينيين المشروعة.

يذكر أن الحزب الديمقراطي الجديد هو جزء من التحالف الحاكم ويوفر الأغلبية الضرورية للحكومة للبقاء في مواقعها حتى الانتخابات المقبلة عام 2025.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى