تكريمٌ جديد للشيخ طراد الفايز.. القاضي صاحب كلمة الحق!

عبّر رئيس نادي الوحدات الأردني، بشار الحوامدة، عن “اعتزازه بموقف الشيخ والقاضي العشائري طراد المسلط الفايز، من دولة الاحتلال خلال زيارته لفلسطين”.

وأكد الحوامدة، خلال تكريم الهيئة “الوحدات” الإدارية للشيخ الفايز،  أن “ما فعله الفايز انتصار لكل عربي حر، يرفض الانحناء لسياسة الاحتلال في فلسطين”.

موقف بطولي ومميز

وجاء تكريم النادي للشيخ طراد خلال زيارة لمضارب آل الفايز، ثمّن فيها الحوامدة “الموقف البطولي الذي قام به الفايز، بتأكيده على أن فلسطين أرض عربية لن تعود إلا بالمقاومة”، مشيرَا إلى أنه  “قال كلمة حق أوجعت المحتل”.

وتحدث الحوامدة عن “الدور الكبير الذي يقوده  الفايز في عملية إصلاح ذات البين، وفض المنازعات، ودوره الواضح في فلسطين مؤخرًا، لإصلاح الخلاف بين عشيرتي الجعبري والعويوي”.

لحمة وطنية بين الأردن وفلسطين

وأكد على “اللُّحمة الوطنية بين الشعبين الأردني والفلسطيني في الأردن، والتي تعكس الصورة الحقيقية لهذا الشعب في الدفاع عن القضية الفلسطينية، والمقدسات الإسلامية”.

من جانبه، أشاد الفايز بزيارة الهيئة الإدارية نادي الوحدات، قائلاً إن “الزيارة تؤكد على عراقة هذه المؤسسة الوطنية، التي تحمل رسالة ملتزمة، تؤكد من خلالها بأن الأردن وشعبه عصي على كل المؤامرات”.

وأضاف أن “الأردن وفلسطين رئتان في جسد واحد، ومخطئ من يحاول العبث والمساس بوحدة هذا الوطن، الذي يعيش على ثراه شعب وفيّ لقيادته ولوطنه وللقضية الفلسطينية”.

وأكد أن “واجب كل عربي حر أن يقف ويدافع عن القضية الفلسطينية”.

حصار ومنع من دخول فلسطين

يذكر أن الشيخ طراد الفايز قال في تصريحٍ سابق، إنه طالب الشباب الفلسطيني في الأراضي المحتلة عام 48 بالعمل على إنهاء الاحتلال، “والنهوض لقتال العدو الصهيوني بكافة السبل”.

كان ذلك بعد أن قررت وزيرة داخلية الاحتلال، أييليت شاكيد، في وقت سابق، منع الفايز من المرور عبر المعابر الإسرائيلية، ودخول فلسطين، بدعوى “التحريض” على دولة الاحتلال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى