روجرز ووترز.. فنان بريطاني عالمي برفع اسم فلسطين

قال الفنان البريطاني العالمي روجرز ووترز، إن “إسرائيل دولة فصل عنصري أقيمت بعد أن تم طرد جزء كبير من السكان الفلسطينين الأصليين”.

دولة مستوطنين مستعمرين

وعلى هامش منتدى طلابي عبر الإنترنت عقد لدعم أنصار الحق الفلسطيني في جامعة ماكجيل الكندية والذين يتعرضون لتهديدات من إدارة الجامعة، قال مؤسس فرقة موسيقى الروك “بينك فلويد”: “نعتبر إسرائيل دولة للمستوطنين المستعمرين والحركة الصهيونية”.

وأوضح أنه “لم يكن لديه أي فكرة حقًا عما يحدث في فلسطين، لكن اتضح له أن الأمر يتعلق بمجموعة من الأوروبيين قرروا في منتصف القرن التاسع عشر الاستيلاء على أرض هي فلسطين، وطرد أي شخص يعيش هناك”.

وأضاف: قبل خمس أو ست سنوات، لم يكن بوسع المرء استخدام كلمة “فصل عنصري (أبارتهايد)” عند الإشارة إلى إسرائيل لكن الآن، من المستحيل إجراء أي محادثة حول المشروع الصهيوني في فلسطين دون استخدام كلمة “فصل عنصري”.

مثل جنوب إفريقيا

عام 2018، تحدث ووترز قائلًا إن “الوقت قد حان لعمل شيء مشابه من أجل فلسطين، لأنّ الحالة مروّعة هناك. إنّها تمامًا مثل الحالة في جنوب إفريقيا، بل أسوأ من ذلك”.

وأضاف أعتقد أنّ الوضع في فلسطين أكثر تعقيدًا من ذلك، وقد تحوّل ذلك إلى تهديد”.

حملات مقاطعة

نظّم ووترز العديد من الحملات لإقناع الموسيقيّين بإلغاء حفلاتهم ومقاطعة إسرائيل، ومؤخّرًا، أشاد بالمغنّية النيوزيلانديّة لورد Lorde لإلغائها عرضها الذي كان مقرّرًا في حزيران 2018، في تل أبيب، استجابة لدعوات وجهّها ناشطون في حركة مقاطعة إسرائيل – BDS.

الشيخ جراح وغزة

أما عام 2021، فقد انتقد ووترز الإخلاء القسري للفلسطينيين الذين يعيشون في حي الشيخ جراح بالقدس من قبل المستوطنين اليهود واصفا إسرائيل بأنها “دولة فصل عنصري”.

ونشر المغني مقطع فيديو عبر حسابه على تويتر يتضامن فيه مع أهالي حي الشيخ جراح في القدس المحتلة، بعنوان “إسرائيل دولة أبارتايد (فصل عنصري)”.

وأشار إلى أن طرد العائلات الفلسطينية من حي الشيخ جراح “بطريقة تشبه ممارسات الإبادة الجماعية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى