إهداءٌ إلى شعبها.. بطل مصارعة نمساوي ينتصر لفلسطين وقضيتها

أهدى المصارع النمساوي الشهير بطل الفنون القتالية المختلطة خالد “فيلهلم أوت”، فوزه في المسابقة الأخيرة التي شارك فيها للشعب الفلسطيني.

وانتصر “فيلهلم أوت” على نظيره “فالدا سيمونوفيتش” في منافسات بطولة “فانديتا فور نايت” التي أقيمت في العاصمة النمساوية فيينا.

وقال خالد، وهو الاسم الذي اتخذه “فيلهلم أوت” لنفسه بعد أن أعلن إسلامه قبل عامين، “سأقاتل من أجل فلسطين، وهذا الفوز أقدمه للشعب الفلسطيني”.

وظهر المصارع النمساوي وهو يحمل علم فلسطين عقب الفوز ويلوّح به، كما كان فريق عمله يلبس قمصانا كُتبت عليها: “الحرية لفلسطين” (Free palestine).

دفاع عن قضايا المسلمين

وعُرف خالد بدفاعه عن قضايا المسلمين، حيث انتقد المصارع النمساوي البارز تعامل الغرب مع حرب روسيا على أوكرانيا مقارنةً بتعامله مع القضايا العربية.

وتحت عنوان “الحقيقة بشعة”، نشر بطل المصارعة النمساوي عبر منصاته على وسائل التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو يرفض فيه ازدواجية الغرب في التعامل مع القضايا في المنطقة العربية مقارنةً بحرب أوكرانيا.

وظهر أوت خلال الفيديو وعلى يمينه تتعدد مشاهد الدمار في سوريا حيث القصف المستمر بدعم روسي لنظام الرئيس بشار الأسد، ثم مشهد الدمار ذاته الذي يغلف المنطقة في كل من ليبيا واليمن والعراق، وفلسطين التي تتعرض لجميع أنواع الانتهاكات منذ النكبة، وحتى أفغانستان، مشيرًا إلى صمت الغرب عن هذه المآسي خلافًا لما فعل في حرب روسيا على أوكرانيا.

وأعلن أوت اعتناقه الدين الإسلامي من داخل الحجر الصحي بمنزله بعد توقف النشاط الرياضي، بسبب إجراءات التصدي لوباء كورونا.

وبدأ بطل فنون القتال (MMA) النمساوي الشهير مشواره في عالم الاحتراف عام 2008، وفاز في 17 مباراة من أصل 34 مباراة شارك فيها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى