بينما يطبّع العرب.. فعاليات ومنظمات تضامنية في #كندا تناصر القضية الفلسطينية!

الناشط الفلسطيني المُقيم بكندا أحمد الجّرار، يُنظّم حملات وفعاليّات دُوليّة بكندا لإعلاء الصّوت الفلسطيني وإيصال أصوات فلسطينيي الدّاخل عبر التّظاهُرات الحيّة بالشّوارع الكنديّة، بمُشاركة مختلف الجنسيات: الكنديّة، الباكستانيّة، السُّوريّة، المصريّة..
حُبّ فلسطين وإيمانُهم بالقضيّة وبعدالتها، هُو سلاحهم للتّعريف بالحقّ الفلسطيني وفضح جرائم وانتهاكات الاحتلال الإسرائيلي في كُلّ المنابر والمنصّات الدُّولية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى