بصدد القراءة
ألمانيا: محطة تلفزيونية “متهمة” بانتقاد الاحتلال الإسرائيلي

ألمانيا: محطة تلفزيونية “متهمة” بانتقاد الاحتلال الإسرائيلي

أعرب رئيس المجلس المركزي لليهود في ألمانيا عن قلقه من قيام قناة “ZDF” التلفزيونيّة الألمانية بتوجيه انتقاداتٍ للاحتلال الإسرائيلي، تمت ما أسماه “معاداة السامية”.
وانتقد المجلس في رسالة إلى مدير المحطة التلفزيونيّة توماس بيلوت، قيام المحطة التلفزيونيّة بتوظيف صحفيٍة تدّعي أنها “معادية للساميّة”، بسبب انتقادها الاحتلال الإسرائيلي.
وطالب رئيس المجلس اليهودي المركزي شوستر في رسالة بتاريخ 13 أكتوبر بعدم السماح لهذه الصحفية أو غيرها، ممن قال إنهم “ينشرون معاداة السامية”، بالحصول على مكان في البث الإذاعي العام.
تدور القصة حول الكاتبة و الصحفية من أصل تركي فايزة ياسمين أيهان، المنضمة حديثًا إلى فريق القناة التلفزيونيّة، في برنامجٍ كوميدي، حيث أن الصحفية كتبت سابقًا انتقاداتٍ للاحتلال وعبّرت عن تضامنها مع فلسطين.
على سبيل المثال، كتبت الصحفية التركية سابقًا “لا تجعل وسائل الإعلام تمول من قبل الاحتلال والإسرائيليين، مثل معظم أنحاء البلاد”، في تعليقٍ على حدثٍ نظمته منظمة “الشباب الألماني من أجل فلسطين” عام 2015، كما تحدثت أيهان عن رفض الاحتلال لحل الدولتين.
وقالت الصحفية التي واجهها الإسرائيليون واليهود إن “ما دمرته إسرائيل في فلسطين لن يموت، وما بنته إسرائيل في فلسطين لن يعيش لثانية واحدة.”
بدورها ردت المحطة الألمانية على رسالة سوشتر وتصدت لهذه الانتقادات بالقول “بالتأكيد أنه لا مكان في محطتنا لمن يعادي السامية ويتصف بالتمييز العنصري، والصحفية أيهان هي كاتبة مبتدئة في البرنامج الكوميدي وليس هناك أي صلة وصل بين محتوى هذا البرنامج ومعاداة السامية”.

شاهد التعليقات(0)

اترك ردا

لن يتم الكشف عن عنوان بريدك الإلكتروني

جميع الحقوق محفوظة ©2021