بصدد القراءة
27 عامًا على اختطاف فاكسمان، باكورة عمليات القسّام في خطف الجنود

27 عامًا على اختطاف فاكسمان، باكورة عمليات القسّام في خطف الجنود

يُصادف اليوم الخميس الموافق تاريخ الرابع عشر من تشرين الأول، ذكرى عملية خطف الجندي الإسرائيلي نخشون فاكسمان، والتي نفذتها كتائب الشهيد عز الدين القسّام بتاريخ 11/10/1994. 

وقد تمت العملية بتخطيط ثلاثي من قبل قيادات قسّامية بارزة، وهم: محمد الضيف، يحيى عيّاش، وسعد الدين العرابيد، واستهدفت الرقيب الصهيوني آنذاك نخشون فاكسمان، حيثُ جرى أسره أثناء عودته للمنزل، إذ تم اقتياده إلى منزل في قرية بير نبالا قضاء رام الله. 

وقد نفذت العملية لأهداف عديدة، حيثُ جاءت ردًا على مجزرة الحرم الإبراهيمي، أملًا في تنفيذ عملية تبادل أسرى، يكون الشيخ أحمد ياسين على رأسها. 

وكان أبطال عملية الأسر آنذاك همّا القساميان طارق غرفة وراغب عابدين، فيما أفرزت العملية عن استشهاد المجاهدين الذين كانوا في مهمة الإبقاء على فاكسمان إثر مداهمة قوات الكيان لمكان الخليّة، وهم الشهداء: صلاح الدين حسن جاد الله 22عاماً من حي الشيخ رضوان بمدينة غزة وحسن تيسير عبد النبي النتشة من مدينة الخليل، وعبد الكريم ياسين بدر المسلماني من القدس المحتلة، بينما اعتقل القساميان: جهاد محمد يغمور، وزكريا لطفي نجيب، وهما يقضيان الآن حكماً بالسجن المؤبد.

أمّا فاكسمان، فقد لقي مصيره أثناء اقتحام قوّات الكيان، رفقة قائد الكتيبة المكلفة بتحريره، وجندي صهيوني، ثالث كما أصيب نحو 20 جندياً إسرائيليًأ آخر.

وفي الوقتِ الذي يستذكرُ الكيان الإسرائيلي فيه عملية خطف فاكسمان، فقد تمكنّت كتائبُ الشهيد عز الدين القسّام من وضع يدها على 4 إسرائيليون جُدد، تم أسر اثنين منهم خلال عدوان 2014 على قطاع غزة، فيما وضع القسّام يده على اثنين آخرين لم يُفصح عن طريقة دخولهم لقطاع غزة.  

وفي المجمل، فقد نجحت كتائبُ القسّام بأسر 13 جنديًأ إسرائيليًا منذُ تأسيسها في العام 1988، لاقى 7 منهم مصيرهم على أيدي المجاهدين إثر فشل محاولات تنفيذ عمليات تبادل أسرى، فيما نجحت القيادة السياسية لحركة حماس في تحقيق انتصار مدوي من خلال صفقة وفاء الأحرار إثر خطف الجندي “جلعاد شاليط” عام 2006، في صفقة أسفرت عن تحرير أكثر من 1000 أسير فلسطيني، عدد كبير منهم من أصحاب المحكوميات العالية، فهل يتمكن القسّام من تكرار الكرّة وتنفيذ صفقة جديدة مرتكزًا على الأسرى الأربعة الذين يملكهم؟

شاهد التعليقات(0)

اترك ردا

لن يتم الكشف عن عنوان بريدك الإلكتروني

جميع الحقوق محفوظة ©2021