بصدد القراءة
الكاتبة الإيرلندية سالي روني توّجه صفعة “أدبيّة” للاحتلال

الكاتبة الإيرلندية سالي روني توّجه صفعة “أدبيّة” للاحتلال

أوردت صحيفة هآرتس العبريّة مساء الاثنين 11 تشرين الأول، ملابسات قضيّة الكاتبة الإيرلنديّة سالي روني، والفائزة بجوائز عدّة عن كتابها “عالم جميل، أين أنت؟”، إذ رفضت الكاتبة ترجمة عملها الأدبي إلى العبريّة. 

في تفاصيل الحدث، ذكرت هآرتس وجود اتصالات بين دار نشر عبريّة “مودان” وبين وكيل أعمال الكاتبة، في محاولة لترجمة الكتاب الذي حلّ أولًا في مبيعات الكتب في بريطانيا وإيرلندا إلى اللغة العبريّة، ليفاجئ برد الكاتبة والذي جاء رافضًا على نحوٍ قاطع مبررةً رفضها بأنّها “داعمة لمجتمع مناهضة الإحتلال الإسرائيلي ومقاطعته”.

وتُعتبر روني واحدة من الأديبات المناصرات للقضيّة الفلسطينية، حيثُ أوردت وكالة تليغراف العبريّة أن روني اتخذت موقفًا صريحًا في روايتها الثانية: “أناس عاديين” من الحرب ضد غزة في العام 2014، وذلك من خلال شخصيّات الرواية الرئيسة. 

بهذا، تُضيف روني نفسها لقائمة طويلة من الأدباء والفنّانين الذين رفضوا مشاركة أعمالهم مع المجتمع الإسرائيلي أو المشاركة في فعاليات ثقافية مُقامة في الأراضي المحتلة مساهمين في المزيدِ من العُزلة الثقافية والفنيّة للكيان الصهيوني اعتراضًا على سياساته وممارساته غير الإنسانيّة. 

شاهد التعليقات(0)

اترك ردا

لن يتم الكشف عن عنوان بريدك الإلكتروني

جميع الحقوق محفوظة ©2021