بصدد القراءة
“المال مقابل السلام”.. تفاصيل صفقة القرن كما كشفها البيت الأبيض

“المال مقابل السلام”.. تفاصيل صفقة القرن كما كشفها البيت الأبيض

السلام من أجل الازدهار“.. هذا عنوان الخطة التي أزاح البيت الأبيض الستار عنها لتكون الترجمة العملية الأولى لـ”صفقة القرن” بعد سنوات من السجال السياسي والإعلامي وصل في بعض الأحيان إلى حد الإنكار من بعض الأطراف الرئيسية الضالعة في هذا الحراك الذي يستهدف وفق البعض تصفية القضية الفلسطينية برمتها.

جاريد كوشنر مستشار البيت الأبيض وصهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يحاول بشتى السبل إحياء الصفقة التي دخلت مرحلة الموت السريري في أعقاب حل الكنيست (البرلمان) الإسرائيلي، عازفًا على وتر الحاجة التي تعاني منها السلطة الفلسطينية من خلال تقديم الإغراءات المالية للفلسطينيين عبر حزمة من الاستثمارات تبلغ قرابة 28 مليار دولار.

معروف أن للصفقة شقين: أحدهما اقتصادي والآخر سياسي، وفي ظل الأوضاع الراهنة التي يصعب معها تحقيق أي تقدم إيجابي فيما يتعلق بالشق الثاني، نظرًا لعدد من الأسباب، فإن المضي قدمًا في تفعيل البُعد الاقتصادي ربما يكون هدف كوشنر لتأخذ معادلة السلام في المنطقة منحىً آخر، فبدلاً من الأرض مقابل السلام يصبح المال مقابل السلام.

ومن المقرر أن يحمل صهر ترامب تلك الخطة في حقيبته لعرضها خلال المؤتمر المقرر عقده يومي 25 و26 من يونيو/حزيران في العاصمة البحرينية المنامة، لاستطلاع ردود الفعل من مختلف وزراء المالية وممثلي مؤسسات الاستثمار الذين سيشاركون في الورشة ومعرفة التعديلات التي قد تكون لازمة لكسب تأييد أوسع،  يتزامن ذلك مع تعزيز الضغوط الممارسة على حلفاء واشنطن لا سيما الخليجيين لإقناع الأطراف المعارضة بالجلوس على مائدة الحوار لتمرير الصفقة.. فما تفاصيل الخطة التي يحملها مستشار البيت الأبيض؟

شاهد التعليقات(0)

اترك ردا

لن يتم الكشف عن عنوان بريدك الإلكتروني

جميع الحقوق محفوظة ©2021